أخبار

إذا نسي المصلي ركوعاً في صلاته فإن سبب السهو في تلك الحالة

[ad_1]

إذا نسي المصلي ركوعاً في صلاته فإن سبب السهو في تلك الحالة هو سؤال من الأسئلة المتداولة بين المسلمين، فقد فرض الله تعالى الصلاة على كلّ المسلمين، وجعلها ركنًا أساسيًا من أركان الإسلام، وجزءًا من الأفعال التي يقوم بها المرء كلّ يوم، وإنّ السهو والنسيان من الطبيعة البشرية؛ لذا أوجد الله تعالى سجود السهو رأفة بالعبادة ورحمة بحالهم، وذلك ضمن شروط وأسباب ومواضع معيّنة، وفي هذا المقال سيتّم توضيح معنى سجود السهو، وأسبابه، ومواضعه.

سجود السهو

السهو هو النسيان، والسهو في الصلاة هو النسيان في  متضمنًا ذلك الزيادة أو النقصان أو الشك، أمّا سجود السهو فهو عبارة عن سجدتان في نهاية الصلاة بينهما قعود يقول فيهما المصلي سبحان ربي الأعلى يؤديهما المرء في موضع معيّن كما يؤدي السجود في الصلاة وذلك في حال نسي في صلاته وذلك بهدف تعويض ما نسيه، وقد ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- إنَّه نسي في صلاته وقال: “إنَّما أنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ أنْسَى كما تَنْسَوْنَ، فَإِذَا نَسِيَ أحَدُكُمْ فَلْيَسْجُدْ سَجْدَتَيْنِ وهو جَالِسٌ، ثُمَّ تَحَوَّلَ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ“فإن سجود السهو هو من الأمور الواردة عن رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلم.

إقرأ أيضا:ما هي ” الطبقة الكادحة ؟ ”  

إذا نسي المصلي ركوعاً في صلاته فإن سبب السهو في تلك الحالة

إذا نسي المصلي ركوعاً في صلاته فإن سبب السهو في تلك الحالة يعود إلى أحد الأسباب الثلاثة الآتية:

  • الزيادة: ويتمثّل ذلك بزيادة في الصلاة مثل زيادة قيام أو ركعة أو ركوع أو سجود.
  • النقصان: ويتمثّل ذلك في نقصان فيمثل نسيان أداء سجدة أو ركوع أو ركعة أو قيام.
  • الشك: وذلك في أن يشكّ المرء في صلاته فيظنّ أنه نسي أو زاد أو أنقص من صلاته.

مواضع سجود السهو

وقد ورد لسجود السهو موضعين للقيام به، إمّا قبل الانتهاء من الصلاة والتسليم، أو بعد الانتهاء من الصلاة والتسليم، وذلك بحسب نوع السهو، وفيما يلي سنوضّح مواضع سجود السهو:

  • السجود قبل السلام: إذا كان المرء متيقّنًا من السهو والنسيان والزيادة أو النقصان، فإنَّ موضع السهو هو قبل السلام، وذلك حسب الإمام أحمد.
  • السجود بعد السلام: وذلك يكون إذا سلّم المرء من صلاته على نقص أو شك في النقص أو الزيادة، فيسجد سجدتا السهو  بعد التسليم، وذلك لما ورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “إذا شكَّ أحدُكم في صلاتِه فليتحرَّ الصَّوابَ ثمَّ ليُسلِّمْ ثمَّ ليسجُدْ سجدتَيْنِ“، والله أعلم.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي وضّح لنا سجود السهو ومواضع سجود السهو، وإذا نسي المصلي ركوعاً في صلاته فإن سبب السهو في تلك الحالة يكون الزيادة أو النقصان أو الشك في الصلاة.

إقرأ أيضا:دواعي استعمال Dulefer ” دوليفير”  وهل هو مكمل غذائي ؟ “

المراجع

  1. ^
    صحيح مسلم , عبد الله بن مسعود، مسلم، 572، صحيح.
  2. ^
    صحيح ابن حبان , عبد الله بن مسعود، ابن حبان، 2659، صحيح.
  3. ^

[ad_2]

إقرأ أيضا:احسبي المبلغ الذي تدفعه اسرة ثمنا للحليب المصنع لطفلها؟
السابق
استعلام عن المخالفات المرورية برقم اللوحة
التالي
يشرع سجود السهو في الصلاة جبر الخلل والنقص فيها