counter create hit التخطي إلى المحتوى

تفاصيل القبض على مجرمين الزرقاء، هزت جريمه الزرقاء الشوارع الاردنيه جميع ، وطالب مواطنين اردنيون بالقبض علي مجرمي الزرقاء باسرع ما يمكن ، من اجل تقديمهم للعداله وانزال اقصى درجات العقوبه عليهم دون اي رحمه ، خاصه وانهم مجرمون سابقون ولديهم الكثير من قضايا فى ملفات الدوله والقضاء الاردني.

تفاصيل الجريمه الزرقاء

وقبل معرفه تفاصيل القبض علي المجرمين فى الزرقاء يرجى اطلاعنا علي تفاصيل الجريمه التي ارتكبت بطريقه غير مشروعه ، فلا دين ولا انسانيه ومعرفه مقبوله بما حدث ، حيث تبع ثلاثه شبان قاصرا وتقول القصه ان الفتاه البالغه من العمر سته عشر عاما تعرضت لسوء معامله مروعه كان الشاب ذو الـ 16 عام ذاهبًا لشراء الخبز ، وتبعه المجرمون الثلاثه ، ركضوا نحو حافله كانت متوقفه علي جانب الطريق ، وفتحها سائق الحافله ، واظهر للصبي انه سيساعده علي الهروب ، فقام الشاب ذو الـ 16 عام صعدوا الى حافله المجرمين ، حيث اخذوه الى منطقه خاليه وتناوبوا ضربوه ، ثم جرحوا يديه بالسكين ، وحدقوا فىه بمفك ، ثم جروا الشاب علي الطريق والقوا به بلا رحمه راه احد الماره وهو ينادي سياره الاسعاف دون ان يلمس الشاب ذو الـ 16 عام خوفا من مزيد من الاذى ، وقام بتصويره وهو يتحدث عما حدث ونشره مقاطع الفىديو علي الشبكات الاجتماعيه لتصل الى جميع انحاء العالم.

حقيقه اعتقال المجرمين فى الزرقاء

واثارت جريمه الزرقاء الراي العام ونشرت الكثير ، وطالبت السلطات الاردنيه بالقبض علي الجناه ، ونشرت السلطات الاردنيه تفاصيل اعتقال مجرمي الزرقاء ، بحسب ما اعلن المتحدث الاعلامي باسم المديريه قال الامن العام: “اعترضت مجموعه من الناس طريق الشاب واقتادوه الى منطقه خاليه هاجمه الجيران بالضربات والادوات الحاده بعد خلاف مع احد اقاربه علي جريمه قتل سابقه ” واضاف: “تم القبض علي المعتدين علي الاطفال ، ويضم ملف المتهم الرئيسي بالجريمه 172 جريمه سابقه “.

احدث التطورات فى الجريمه الزرقاء

واعتقلت السلطات الاردنيه مجرمي الزرقاء وحبستهم للتحقيق معهم علي الجريمه النكراء التي ارتكبوها وصرح وزير العدل الاردني: “القانون سيستمر فى مساره وستطبق عقوبات قاسيه علي مرتكبي الجريمه لتكون عبره لغيرهم” وقرر “العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني” معامله الشاب ذو الـ 16 عام علي نفقه الدوله وتزويده بكل ما يلزم ووجه جميع الاجهزه الامنيه الاردنيه الى اتخاذ جميع الاجراءات اللازمه لضمان حقوق الشاب وعدم التسامح مع مثل هذه الحالات.

ادانه المجرمين

وفى تفاصيل اعتقال مجرمي الزرقاء ، طالب مواطنين اردنيون لجان المصالحه العشائريه بالابتعاد عن القضيه ، اذ لن يعيد المقهى ايدي الطفل او عينيه مره اخرى ، مطالبين بتطبيق الماده 158 من القانون الدولي نص قانون الجرائم الاردني علي انه “يجب علي كل مجموعه مكونه من ثلاثه اشخاص او اكثر القياده علي الطرق العامه والمناطق الريفىه علي شكل عصابات مسلحه بقصد الاعتداء علي الماره او الاعتداء علي الاشخاص او الاموال او ارتكاب اي عمل اخر من اعمال السرقه ويعاقبون بالعمل المؤقت لمده لا تقل عن 7 سنوات ويحكم عليهم بالاعدام لارتكابهم جريمه القتل العمد او تعذيب الضحايا واعمالهم الهمجيه حسب الماده السابقه تعرض طفل صالح لسوء المعامله التعذيب والايذاء بيديه وعينيه ، ويعاقب عليه بالاعدام.

يشار الى ان الحكم فى جريمه الزرقاء لم يصدر بعد ، والقانون الاردني مازال يدرس القضيه ، واعلن الاطباء ان الضحيه الشاب “صالح” فى حاله مستقره لكن لا يمكن ان تعود ايديهم بسبب الانسجه التي فى ايديهم نتيجه وضعها فى الماء الملوث